دراسات لزراعة 40 ألف فدان بأشجار الوقود الحيوي بمحيط محطات الصرف بالقاهرة
دراسات لزراعة 40 ألف فدان بأشجار الوقود الحيوي بمحيط محطات الصرف بالقاهرة

دراسات لزراعة 40 ألف فدان بأشجار الوقود الحيوي بمحيط محطات الصرف بالقاهرة تواصل تم نقل الخبر عن اليوم السابع, خبر اليوم دراسات لزراعة 40 ألف فدان بأشجار الوقود الحيوي بمحيط محطات الصرف بالقاهرة نحرص نحرص دائمآ علي تقديم جديد الاخبار عبر موقعنا تواصل ونبدء مع الخبر الابرز، دراسات لزراعة 40 ألف فدان بأشجار الوقود الحيوي بمحيط محطات الصرف بالقاهرة.

تواصل يتواجد على مكتب محافظ القاهرة المهندس عاطف عبد الحميد عدد من المشروعات التى يمكن أن تحل الكثير من المشاكل بالمحافظة وتزيد من النمو الاقتصادى، خاصة أن العاصمة يقطن بها ما يقرب من 10 ملايين نسمة، وتسعى المحافظة جاهدة لتوفير فرص عمل بالتزامن مع الزيادة السكانية.

 

المهندس حامد السيد حامد، مدير مديرية الزراعة بمحافظة القاهرة، كشف عن عدد من المشاريع التى تبحث محافظة القاهرة تطبيقها على أرض الواقع بعد تقديم دراسات من المديرية بها.

 

وأوضح مدير مديرية الزراعة بالقاهرة، أن هذه المشاريع أحدهما فى مجال الإنتاج الحيوانى وأخر لإنتاج الوقود الحيوى بالإضافة إلى الاستفادة من مساحات الأرض الواسعة التى لا تستفيد منها الدولة، كذلك مياه الصرف الصحى المهدرة.

 

وأكد "حامد" إن هناك أكثر من 4 مليارات متر مكعب من مياه الصرف الصحى فى القاهرة، مهدرة، وتم تقديم دراسة لمحافظ القاهرة للاستفادة من هذه المياه لزراعة أشجار الوقود الحيوى التى تنتج وقود الطائرات وتتكبد الدولة الكثير من العملة الصعبة لاستيراده من الخارج، خاصة أن لدينا الأرض الصالحة للزراعة والموجودة بمحيط محطات الصرف الصحى الأربع المتواجدة بالقاهرة، حيث إن كل محطة بالمحافظة حولها 10 آلاف فدان يمكن زراعتها بأشجار الوقود الحيوى مثل "جيتروفا وجيجوبا"، بإجمالى 40 ألف فدان بطاقة إنتاجية 4 ألاف طن وقود سنويا، وذلك سيوفر العملة الصعبة التى تستورد بها الدولة الوقود من الخارج، بالإضافة إلى سد جزء من العجز فى الإنتاج.

 

وأعلن المهندس حامد السيد، أنه يسهل استخلاص الزيوت من الأشجار بإنشاء مصنع لذلك، بعد المعالجة الثلاثية لمياه الصرف الصحى التى تروى الأشجار، مشيرا إلى أن تلك الأشجار من أكثر الأشجار المنتجة للإكجين، مما يقلل التلوث فى البيئة، مؤكد أنه تم تقديم الدراسة للمهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة والذى أبدى ترحيبه الشديد بها، كما أن هناك اجتماعات قادمة مع رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى للتنسيق فى البدء فى التنفيذ، لافتا أنه يمكن زراعة  3 ملايين شجرة تقريبا على مساحة 10 ألاف فدان، وبذلك سيكون لدينا ما يقرب من 12 مليون شجرة لإنتاج الوقود الحيوى.

 

وأكد مدير مديرية الزراعة بالقاهرة، أن هناك شركات أجنبية عرضت على محافظة القاهرة أن تتكفل بتكاليف المشروع بداية من الزراعة وتوفير العمالة ورواتبهم والتكاليف من البداية حتى إنتاج المحصول مع إنشاء مصنع لإتخلاص الوقود، على أن تحصل على نصف الإنتاج من الوقود، مشيرا إلى أن ذلك يحتاج الى التنسيق مع الجهات المعنية بذلك فى الدولة، مشيرا إلى أن هناك عروض أخرى من شركات مصرية، وسيتم دراسة أفضل العروض من الشركات لإختياره ووالبدء فى تنفيذه.

 

وأوضح أن الزراعة قلت بشكل كبير فى القاهرة لذا قامت المديرية بتقديم مقترح لإنشاء 100 مزرعة إنتاج الحيوانى على مساحة 100 ألف فدان تقريبا، بالإتفاق مع محافظة القاهرة والمديرية والمستثمرين، حيث يمكن إنشاء 50 مزرعة للدجاج البياض لإنتاج البيض و50 أخرى لإنتاج اللحوم "ابقار ، جاموس ، ماعز"، فى الظهير الصحراوى لمحافظة القاهرة، على الطريق الإقليمى بداية من طريق العين السخنة حتى محافظة الجيزة، وذلك لتوفير السلع الغذائية الأساسية وزيادة الإنتاج وتقليل الإستيراد، بالإضافة إلى إنشاء 10 مزارع للهجين لتحسين النسل، مشيرا إلى أنه تم عمل دراسة بذلك، وجارى عمل دراسة جدوى بالتكلفة لعرضها على المحافظ.

 

وأعلن مدير الزراعة بالقاهرة، أنه تم التواصل مع جمعية رجال الأعمال المصريين باستراليا لتوريد 400 ألف خروف بالأعمار الصغيرة، لتربيتها فى تلك المزارع نظرا لجودة الخراف باستراليا، وأبدوا استعدادهم لذلك، بالإضافة إلى الاستثمار فى الصوب وذلك بإنشاء 10 آلاف صوبة بداية من حدود بلبيس بمحافظة الشرقية إلى طريق إسماعيلية الصحراوى، لإنتاج الخضروات التى تحتاجها محافظة القاهرة، مما يساهم بشكل أساسى فى خفض الأسعار.

 

 

نشكركم زوارنا الكرام وسوف نقوم بنقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم، ادعمونا بلايك وشير على مواقع التواصل الاجتماعي ليصلكم جديد الاخبار، مع تحيات اسرة موقع تواصل دائمآ.

المصدر : اليوم السابع